منتديات ولاد مصر


منتديات ولاد مصر إسلاميات|العاب|برامج|اغاني|افلام|برامج هكر|الاختلاف والتميز
 
الرئيسيةالمجلةس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  التحليل الأسبوعي لسوق العملات من caya

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THE DraGoN
مؤسس المنتدي
مؤسس المنتدي
avatar

مصر
الاقــــامـــــــة : مصر
ذكر
العذراء
الخنزير
عدد المساهمات : 162
تاريخ الميلاد : 13/09/1995
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 22
الموقع : WwW.EgyBoyS.Tk

مُساهمةموضوع: التحليل الأسبوعي لسوق العملات من caya    السبت فبراير 19, 2011 6:48 am

[b][b]

[b]التحليل الأسبوعي لسوق العملات

[size=21]الدولار الأمريكي

قبل
الدخول في المسائل الخاصة بالأخبار والبيانات الاقتصادية الخاصة بالدولار
الأمريكي خلال الأسبوع القادم، فإنه يجب أولا علينا أن نجبر أنفسنا على
النظر بحيادية على الدولار الأمريكي، وفي الحقيقة فإن العملة من المتوقع أن
تكون محل أنظار المتعاملين خلال الأسبوع القادم وأنها سوف يتم تحديد
مصيرها بصورة كبيرة خلال هذا الأسبوع، حيث من المنتظر انعقاد اجتماع البنك
الفيدرالي الأمريكي الذي طال انتظاره خلال الفترة الماضية من أجل اتخاذ
القرارات الخاصة بالسياسة المالية الأمريكية، والجدير بالذكر فإن
الاحتمالات الخاصة باتجاه الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الحالي تعتمد على
الكثير من المتغيرات ولكن من أهمها السياسة النقدية التي سوف يتبناها
البنك الفيدرالي الأمريكي خلال الاجتماعات القادمة، ولكن بصورة عامة فإن
كنا نحاول رسم توقعات في ظل تلك الأجواء الغير واضحة فإننا نميل إلى وجود
احتمال بارتفاع الدولار الأمريكي الفترة القادمة نوعا ما وذلك بعد موجة
الانخفاض الطويلة التي سجلها الدولار الأمريكي سابقا.



ولكن
عند تقييم مستقبل الدولار الأمريكي فإنه دائما سوف يكن هناك العامل الخاص
بالبنك الفيدرالي الأمريكي وسياسته النقدية والتي سوف تحدد مسار الدولار
الأمريكي بصورة كبيرة، والجدير بالذكر فإنه من المنتظر انعقاد اجتماع
اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح يوم الثالث من نوفمبر في تمام الساعة
18:15 بتوقيت جرينتش، ويشير الخبراء والمضاربين في السوق إلى أنه من
المتوقع أن يقوم البنك باتخاذ قرار برفع الخطط التحفيزية في السوق الفترة
القادمة، ولكن من كثرة الحديث عن تلك التوقعات الفترة الماضية فإننا نتصور
أن الدولار الأمريكي قد تفاعل معها بالفعل وأن تأثيرها ظهر على حركة
الأسعار فعلا، وبالتالي فإنه في حالة عدم صدور أي قرارات مخالفة لتلك
التوقعات فإنه سوف يكون من المتوقع استمرار الوضع كما هو عليه بالنسبة
للدولار الأمريكي، لذلك فإن القرار في حد ذاته قد لا يكون الهام في الأمر
حيث أنه من المتوقع اتخاذه بصورة كبيرة، وبالتالي فإن الأمر الأكثر أهمية
هو حجم الخطة التحفيزية التي سوف يقررها البنك وإلى أي مدى سوف يتم
استخدامها من الناحية الزمنية، وبصورة عامة فإن التوقعات الحالية تشير إلى
أنه من الممكن ضخ ما يقرب من 100 مليار دولار إلى الاقتصاد خلال ما يقرب
من ستة أشهر قادمة، ولكن هذه التوقعات غير رسمية.



وبشكل
عام فإنه من الممكن النظر إلى ذلك الأمر من زاوية مختلفة من خلال حدث تم
خلال الأسبوع الماضي، حيث قام البنك الفيدرالي في نيويورك بعمل استفتاء ما
بين البنوك المتعاملة مع في عمليات مفتوحة وعمليات شراء على السندات وذلك
من أجل معرفة آرائهم حول الحجم المتوقع للخطة التحفيزية المتوقع تبنيها
من البنك الفيدرالي الأمريكي، وبصورة عامة فإن مثل ذلك الإجراء يعتبر نوعا
من رسم السيناريوهات الخاصة بالوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة الفترة
القادمة، وكانت قد أشارت تلك التوقعات بأن الخطة قد يصل حجمها إلى 1
تريليون دولار، ولكن هل ستصدق تلك التوقعات أم لا، فإنها مسألة وقت فقط حتى
نعرف ذلك.


هذا
وبعد معرفة العوامل التي من الممكن أن تؤثر على تعاملات الدولار الأمريكي
فإنه كما أشرنا فإن حجم الخطة التحفيزية التي سوف يتبناها البنك الفيدرالي
الأمريكي هي التي سوف تحدد مسار الدولار الأمريكي الفترة القادمة، ففي
حالة إقرار خطة ما بين مستويات 500 و 600 مليار دولار فإن ذلك سوف يؤدي
إلى انخفاض الدولار الأمريكي في السوق مقابل العملات
الأخرى، ولكن في نفس الوقت فإنه على المدى الطويل يجب أن نعرف أن تلك
الخطة من الممكن أن تؤدي إلى ارتفاع معدلات المخاطرة في السوق، مما قد
يؤدي إلى ارتفاع الدولار مرة أخرى في المستقبل حتى لو انخفض على المدى
القصير.


[b]اليورو:

[/size]

أنهى
اليورو تعاملات الأسبوع الماضي تقريبا بدون تغيير مقابل الدولار
الأمريكي، ولكن من المنتظر في الوقت الحالي أن يقوم البنك الفيدرالي
الأمريكي بانعقاد اجتماعات خاصة به من أجل الوصول إلى قرار نهائي بشأن
أسعار الفوائد والسياسة المالية الأمريكية، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي
إلى ارتفاع معدلات الذبذبة على اليورو/دولار أمريكي خلال الأسبوع القادم
بصورة كبيرة، وبصورة عامة فإن ذلك يأتي في الوقت الذي يتوقع فيه الكثير من
المتعاملين أن يقوم البنك بتبني خطط تحفيزية جديدة للاقتصاد الأمريكي
الفترة القادمة، وما قد يؤدي إلى زيادة الأمر صعوبة خلال الأسبوع أنه من
المنتظر أيضا أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بالاجتماع من أجل الوصول إلى
قرار خاص بأسعار الفوائد الأوروبية.


وبصورة
عامة فإن التوقعات الحالية تهتم أكثر بالقرارات الخاصة بالبنك الفيدرالي
الأمريكي وذلك لتأثيرها الكبير على الدولار الأمريكي والتي بدورها سوف
تؤثر على اتجاهات اليورو أيضا، وبصورة عامة فإنه من الصعب في الوقت الحالي
رسم توقعات خاصة باليورو بشكل كبير نظرا لكثرة العوامل المنتظر تأثيرها
على السوق بصورة كبيرة، ولكن كل ما يهتم به المتعاملون في الوقت الحالي هو
مدى استخدام البنك الفيدرالي الأمريكي لأساليب كمية في الوقت الحالي
وبصورة عامة فإنه لا توجد توقعات أكيدة بشأن الحجم المتوقع استخدامه في
تلك الإجراءات لدى البنك الفيدرالي الأمريكي، وبالتالي فإنه من غير الواضح
أيضا إلى أي مدى سوف يؤثر ذلك على الدولار الأمريكي وبالتالي على العملات المقابلة له، ولهذا السبب فإننا نحتاج لمزيد من الوقت من أجل معرفة الاتجاه الحقيقي لتلك الإجراءات ومدى تأثيرها على العملات في السوق قبل اتخاذ أي قرارات بالبيع أو بالشراء.


وكما
أشرنا في الجزء السابق فإن الاجتماع الخاص بالبنك الفيدرالي الأمريكي من
الممكن أن يكون أكثر انتشارا وتأثيرا على المتعاملين أكثر من اجتماعات
البنك المركزي الأوروبي، خاصة وأنه من الصعب تحديد القرارات النهائية
المتوقعة الخاصة بالبنك المركزي الأوروبي، ولكن بصورة عامة فإن التوقعات
الحالية تشير إلى أنه من المتوقع وبصورة قوية أن يقوم البنك المركزي
الأوروبي بعدم تغيير أسعار الفوائد عن المستويات الحالية، ولكن هناك
توقعات أخرى تشير إلى أنه من المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي برفع
أسعار الفوائد 35 نقطة على مدار الأثني عشر شهرا القادمين بصورة متراكمة
ولكن هذا غير مضمون نهائيا.







من
ناحية أخرى فإنه من المنتظر أن يقوم الدولار الأمريكي بتحديد مصير اليورو
في السوق، فبعد أن وصل الزوج إلى مستويات قريبة من 1.4150 فإن اليورو قد
فشل في تخطي تلك المقاومة وبدأ في الانخفاض بعد ذلك مقابل الدولار
الأمريكي، وبالتالي فإن مصير الزوج خلال هذا الأسبوع سوف يكون معتمد على
القرارات الخاصة بالبنك المركزي الأوروبي والبنك الفيدرالي الأمريكي بصورة
كبيرة.








الباوند:


سجل
الباوند ارتفاعا إلى مستويات 1.6000 مع بداية شهر نوفمبر، وبصورة عامة
فإن التوقعات الحالية تشير إلى أن العملة البريطانية من المتوقع أن تستمر
في الارتفاع خلال الأسبوع الجديد مع وجود توقعات بأن يقوم البنك المركزي
البريطاني باستخدام أساليب كمية خلال تلك الفترة، وبصورة عامة فإنه من
المتوقع أن يقوم البنك المركزي البريطاني بتثبيت أسعار الفوائد عند
المستويات الحالية وذلك خلال الاجتماعات المقرر انعقادها خلال هذا الأسبوع،
ولكن من الممكن أن تنخفض حدة التشاؤم الخاصة بالبنك المركزي بالنسبة
لمعدلات التضخم وأن يرى البنك أن المعدلات قد تبقي فوق مستويات 3% وهو الحد
الذي قرره البنك المركزي، وبصورة عامة فإنه من الممكن أن نرى اتجاها
للباوند/دولار أمريكي نحو مستويات 23.6% فيباناتشي والمرسومة من أدنى سعر
عند مستويات 2009 وذلك بالقرب من مستويات 1.6220 خلال الأسابيع القادمة.


وقد
قامت وكالة "بلومبرج" الإخبارية بعمل استفتاء على 40 خبير اقتصادي، وقد
رأي 38 واحد منهم أنه من المتوقع أن يقوم البنك المركزي البريطاني بتثبيت
أسعار الفوائد عند المستويات الحالية عند 0.5% ، بالإضافة إلى البقاء على
المستهدف الخاص بمشتريات ما يقرب من 200 مليار باوند، ولكن يرى المستثمرون
في المقابل أنه هناك احتمال 4% بأن يقوم البنك المركزي برفع أسعار
الفوائد ربع نقطة وذلك بناءا على التوقعات الخاصة ببنك كريدي سويس، وفي
حالة صدق تلك التوقعات فإنه بالطبع سوف يؤدي إلى ارتفاع الباوند في السوق
بصورة واضحة مقابل العملات
الأخرى في حالة رفع أسعار الفوائد عليه، ولكن لا يزال العضو "أدام بوسين"
متمسك بالنظرة السلبية الخاصة به، ولهذا فإنه بعد عملية التصويت فإنه يجب
علينا معرفة آراء أعضاء لجنة السياسات التابعة للبنك المركزي وذلك من
خلال تقرير "مينتس" المقرر انعقاده في السابع عشر من نوفمبر، هذا بالإضافة
إلى متابعة التقرير الربع سنوي الخاص بمعدلات التضخم والصادر عن البنك
المركزي البريطاني والمنتظر صدوره في يوم 9 نوفمبر القادم، وبصورة عامة
فإن التصريحات الصادرة من رئيس البنك المركزي البريطاني يجب متبعاتها بعد
انتهاء الاجتماع، وذلك لمعرفة الاتجاه العام للبنك المركزي في المستقبل
بالنسبة لاتجاهات السياسة النقدية البريطانية.


بشكل
عام من الممكن أن يكون هناك تفاعل ما بين المتعاملين في السوق والقرارات
الخاصة بالبنك المركزي البريطاني خاصة مع انتظار الكثير من البيانات
المنتظر صدورها من المملكة المتحدة خلال الأسبوع القادم، خاصة مع وجود
توقعات بقيام البنك الفيدرالي الأمريكي باستخدام أساليب كمية مما قد يؤثر
على تعاملات الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى البيانات الخاصة بمعدلات
التوظيف بغير القطاع الزراعي الأمريكي والمنتظر يوم الجمعة القادم، وبشكل
عام فإنه من التوقع ارتفاع معدلات الذبذبة بصورة كبيرة خلال الأسبوع
الجديد.
[/b][/b][/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WwW.EgyBoyS.Tk
 
التحليل الأسبوعي لسوق العملات من caya
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ولاد مصر :: °ˆ~*¤®§(* القسم العام * )§®¤*~ˆ :: منتدي المال والاعمال والوظائف-
انتقل الى: